5 فبراير، 2023

طيران الإمارات تجهز 50 طائرة A350 جديدة بالنطاق العريض عالي السرعة

1 min read

أعلنت طيران الإمارات عن عزمها توفير النطاق العريض الجديد عالي السرعة على 50 طائرة إيرباص A350 من المقرر أن تدخل الخدمة ضمن أسطولها في عام 2024. وسوف يحسّن النظام الجديد، المدعوم من “جي إكس أفييشن GX Aviation” التابعة لشركة “إنمارسات Inmarsat”، تجربة الركاب بشكل كبير مع اتصال محسّن وتغطية عالمية أكبر، حتى على الرحلات الجوية فوق القطب الشمالي.

 

وسوف تصبح طائرة الإيرباص A350 الأولى ضمن أسطول طيران الإمارات التي تستفيد من شبكة الأقمار الاصطناعية “غلوبال إكسبرس Global Xpress ” التابعة لشركة إنمارسات، والتي تشغل شبكة النطاق العريض الأولى والوحيدة المتوفرة عالمياً، ما يضمن للركاب الاستمتاع باتصال عالمي غير منقطع، بغض النظر عن وجهاتهم. كما ستتيح إمكانات النطاق العريض المتقدمة عالية السرعة لمسافري طيران الإمارات البقاء على اتصال مع العائلة والأصدقاء والعمل وتصفح الإنترنت والاستمتاع بوسائل التواصل الاجتماعي وهم مسترخون في مقاعدهم المريحة.

 

وتتكون شبكة غلوبال إكسبرس، التي ستشغل النطاق العريض على متن الطائرة، من خمسة أقمار اصطناعية Ka-band، وسيتم تعزيزها بإضافة سبعة أقمار اصطناعية أخرى كجزء من خارطة الطريق التقنية الممولة بالكامل من إنمارسات، بما فيها قمري إنمارسات-6 إس، أكثر أقمار الاتصالات التجارية تطوراًK ومن المقرر أن يدخل كلاهما الخدمة في عام 2023. وسوف يتبعهما ثلاثة أقمار اصطناعية إضافية في مدار ثابت حول الأرض، ما يضيف سرعةً وسعةً ومرونةً، واثنان في مدار بيضاوي، لتمكين خدمة النطاق العريض النقالة التجارية الوحيدة في العالم للطائرات التي تحلق على ارتفاعات عالية وعبر القطب الشمالي، مثل المسارات بين الشرق الأوسط وأميركا الشمالية.

 

وقال عادل الرضا، الرئيس التنفيذي للعمليات في طيران الإمارات: “تقديم تجربة ذات مستوى عالمي على متن الطائرة أمرٌ بالغ الأهمية لطيران الإمارات، ونحن نتفهم أهمية الاتصال بالإنترنت أثناء الرحلات الجوية. لقد عملنا طوال سنوات بالتعاون مع إنمارسات وشركائنا من الموردين للتأكد من توفر الإنترنت اللاسلكي Wi-Fi على جميع طائراتنا. ونحن نتطلع إلى إيجاد وسائل وخيارات لتحسين الاتصال على متن طائراتنا من خلال استخدام جي إكس أفييشن لأسطولنا من طائرات الإيرباص A350. فالإمكانيات المتقدمة التي توفرها الأقمار الاصطناعية المستقبلية مهمة بشكل خاص، حيث سيعزز ذلك السعة عبر شبكتنا العالمية، بما في ذلك الطائرات التي تحلق فوق القطب الشمالي على المسارات بين الشرق الأوسط وأميركا”.

 

من جانبه، قال نائب الرئيس الأول للاتصالات على الطائرات في “إنمارسات أفييشن” وليام هووت مارشاند: “يسعدنا انضمام طيران الإمارات إلى عائلة جي إكس أفييشن، وسوف يكون هذا أول أسطول لطيران الإمارات يتم تجهيزه بنظامنا المتطور، الذي يحظى بميزة جيدة لتلبية توقعات الركاب المتزايدة حول تجربة رقمية على متن الطائرة، ما يوفر اتصالاً عالي السرعة مع تغطية عالمية غير منقطعة عبر جميع مسارات الرحلات الجوية، حتى فوق القطب الشمالي. ونحن نتطلع إلى العمل مع طيران الإمارات على إطلاق مبتكرات أخرى تبني على تاريخها الممتاز في تقديم أفضل تجربة ركاب في فئتها”.

 

وأدخلت طيران الإمارات كذلك تحسينات على الاتصال لأعضاء سكاي واردز، بما في ذلك الوصول المجاني إلى الإنترنت طوال الرحلة لجميع أعضاء الفئتين الذهبية والفضية المسافرين في درجة الأعمال، بالإضافة إلى الدرجة الأولى، وأعضاء الفئة البلاتينية المسافرين في أي درجة.

 

وتواصل طيران الإمارات الوفاء بوعد علامتها التجارية “تميّز دائم”، فقد نالت مؤخراً العديد من الألقاب والجوائز العالمية، بما في ذلك جائزة “أفضل ناقلة في العالم” ضمن جوائز ألترا 2022″، وجائزة “وورلد كلاس أوارد” وتصنيف خمس نجوم وجائزة خيارات المسافرين وجائزة أفضل ترفيه جوي ضمن جوائز أبيكس 2023. وجائزة أفضل درجة سياحية وأفضل خدمة طعام ومشروبات في الدرجة السياحية وجائزة أفضل ترفيه جوي في العالم للسنة السابعة عشرة على التوالي ضمن جوائز “سكاي تراكس 2022”.

 

وتعد خطة إضافة النطاق العريض عالي السرعة على متن الطائرة A350 أحدث إضافة إلى استثمارات طيران الإمارات بمليارات الدولارات في منتجاتها على متن الطائرة وتجربة الركاب، والتي تتضمن أكبر مشروع تعديل تحديثي لأسطول يتكون من 120 طائرة، واستثمارات مكثفة في تطوير قوائم الطعام وتجارب الأطعمة والمشروبات، وخطط إدخال أنظمة ترفيه جوي من الجيل التالي على الطائرات الجديدة، وبرنامج تدريب أطقم الضيافة المصمم بالتعاون مع “إيكول هوتيلير دي لوزان” المدرسة الفندقية الأكثر شهرة في العالم.

 

Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.