29 يناير، 2023

استقبل العميد حمدان فضل الله: تحاوروا ولا تراهنوا على تطورات إيجابية تأتي من الخارج

استقبل العميد حمدان 

فضل الله: تحاوروا ولا تراهنوا على تطورات إيجابية تأتي من الخارج

 

استقبل سماحة العلامة السيد علي فضل الله العميد مصطفى حمدان على رأس وفد من الهيئة القيادية للناصرين المستقلين ــ المرابطون حيث جرى عرض للأوضاع العامة والتحديات التي يواجهها لبنان في ظل الشغور الرئاسي والأزمات المتفاقمة.

وشدّد العلامة فضل الله خلال اللقاء على أن تنطلق عجلة الحوار الجدي بين اللبنانيين وعدم الرهان على أن تحمل الشهور القادمة تطورات إيجابية قادمة من الخارج، مشيراً إلى أن مثل هذه الرهانات أدخلت اللبنانيين في الانهيار الفعلي المرشح للتصاعد في الأسابيع والشهور المقبلة في ظل حالة الإهمال والاسترخاء على المستوى الرسمي والتي تنعكس دماراً على معيشة اللبنانيين وأوضاعهم الصعبة.

وأكد سماحته أن الوقت ليس وقت استعراض العضلات الإعلامية والسياسية والكلامية من هناك وهناك، بل وقت العمل للتخفيف من آلام اللبنانيين وأوجاعهم وهو الذي لا يمكن أن يحصل بعيداً من الحوار ومن لغة المحبة التي ينبغي أن تنتصر على كل لغات الانفعال والتعصب الأعمى.

من جهته أشاد العميد حمدان بالروح الوحدوية التي تتجلى فيها مواقف سماحة السيد علي فضل الله، مؤكداً على احترام كل الأطياف في لبنان لهذا البيت وما يمثل من روح رسالية انفتحت على الجميع وأرادت الخير للجميع ولم تتجمد عند المذهب والطائفة والدين والسياسة.. وأشار إلى أن الساحة اللبنانية بدأت تميل لاحترام أصحاب المواقف التي تدعو للوحدة ونبذ الفتنة بعد التجربة الصعبة مع خطاب التحريض واستفزاز الآخرين.

ودعا للوقوف مع الشعب الفلسطيني الذي يسّطر في هذه المرحلة صفحات عز كبيرة تمنع العدو من مصادرة قضيته.

وشدد على تضافر الجهود مع القوى الأمنية اللبنانية لمنع انزلاق الوضع اللبناني نحو ما هو أخطر وأصعب، مشيراً إلى أن هذه القوى وعلى رأسها الجيش اللبناني حمت الوطن وصانته ومنعت من الوصول إلى الفوضى ولا بد من مساعدتها لتجاوز أخطار المرحلة القادمة التي قد تكون أسد صعوبة وأخطر على الوطن.

Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.