30 نوفمبر، 2022

أعلنت شركة فيليب موريس لبنان عن إطلاقها لمبادرة تطوعية لمكافحة التخلص غير السليم من القمامة بالتعاون مع مؤسسة “ليف لوف” Live Love

1 min read

أعلنت شركة فيليب موريس لبنان عن إطلاقها لمبادرة تطوعية لمكافحة التخلص غير السليم من القمامة بالتعاون مع مؤسسة “ليف لوف” Live Love.

انطلقت الحملة خلال شهر تشرين الثاني وشارك ضمن فعالياتها موظفو الشركة في رفع المخلفات من مناطق مختلفة منها فالوغا بغية تعميم النظافة. وهدفت دعوة الموظفين للمشاركة بالمبادرة المذكورة إلى التوعية بأهمية الحفاظ على البيئة من خلال الالتزام بمعالجة النفايات والتخلّص منها بشكل آمن وصحي طبقاً للنظم المعمول بها والمتبعة في الأماكن العامة والمنشآت المتعددة. 

تلتزم فيليب موريس كشركة عالمية باتباع الطرق السليمة للتخلّص من النفايات الصادرة عن كافة مراحل عمليات التصنيع الخاصة بها، وبالتالي فهي تسعى لرفع الوعي بضرورة التخلّص السليم من المخلفات الصلبة الناتجة عن الأنشطة اليومية التي يقوم بها البشر.

وحول المبادرة، صرّحت كارين عبد النور، مديرة الشؤون الخارجية لدى شركة فيليب موريس، والمسؤولة عن منطقة مصر والمشرق العربي، قائلةً “إن السعي نحو بيئة أفضل يتطلب تضافر جهود جميع الأطراف، وتدعيم جهود الدولة للنهوض بمنظومة البيئة. وهذا المسعى لن يتحقق ما لم يشترك القطاع الخاص والجمعيات الأهلية والمواطنون معاً للدفع به قدماً. لقد أسعدنا إقبال موظفينا على المشاركة في هذه المبادرة والتي تم تنفيذها مع الشركاء المختلفين في مصر ولبنان والأردن في الوقت نفسه تحقيقاً للانسجام في الرؤية ومزامنةً للأنشطة وإرساءً لنموذج يُحتذى به في العمل التطوعي.”

فيليب موريس شركة عالمية تواكب التحوّلات الحاصلة وتسعى إلى إحداث أثر إيجابي من خلال طرح منتجات التبغ المسخّن التي تعتبر أقل ضرراً مقارنةً بالسيجارة التقليدية. كما تقوم الشركة بتقييم الآثار الاجتماعية والبيئية المتعلقة بمنتجاتها بينما تعمل على تقدير احتياجات المجتمع المحيط بغية تطوير خطط مشاركة مجتمعية مسؤولة تهدف إلى تحسين نوعية الحياة من خلال التخفيف من المخاطر التي من شأنها أن تفاقم فداحة ظاهرة التغيّر المناخي. 

كشركة عالمية ذات حضور واسع في كافة أنحاء العالم، توظف فيليب موريس مواردها وقدراتها البشرية ومعارفها في مختلف المجالات من أجل ترك بصمة إيجابية في مجتمعاتها كدائرة أولى وفي العالم كدائرة أوسع.

 

حول ريادة فيليب موريس إنترناشونال في مجال تحقيق مستقبل خالٍ من الدخان

تسعى فيليب موريس إنترناشونال، شركة التبغ العالمية الرائدة، من أجل تحقيق مستقبل خالٍ من الدخان وتعمل على تطوير محفظتها الإنتاجية على المدى الطويل لتشمل منتجات خارج قطاع التبغ والنيكوتين. وتتكون المحفظة الحالية لمنتجات الشركة بشكل أساسي من السجائر والمنتجات الخالية من الدخان، بما في ذلك المنتجات التي تعتمد تسخين التبغ بدلاً من حرقه، ومنتجات بخار التبغ، ومنتجات النيكوتين الفموية، والتي تُباع في الأسواق خارج الولايات المتحدة. منذ العام ٢۰۰٨، رصدت شركة فيليب موريس إنترناشونال أكثر من ۹ مليارات دولار أميركي لتطوير منتجات مبتكرة خالية من الدخان وإثباتها علمياً وتسويقها تجارياً لتقديم بدائل أفضل للبالغين الذين يرغبون في الاستمرار في التدخين التقليدي، بهدف إنهاء بيع السجائر تماماً. ويشمل ذلك بناء قدرات تقييم علمية عالمية المستوى، لا سيما في مجالات علم السموم للنظم قبل السريرية، والبحوث السريرية والسلوكية، وكذلك دراسات ما بعد التسويق. وقد منحت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية (FDA) ترخيصاً لتسويق نُسخ من جهاز “آيكوس بلاتفورم ١” IQOS Platform 1 والمواد الإستهلاكية الخاصة بالجهاز من شركة فيليب موريس إنترناشونال باعتبارها منتجات تبغ معدلة المخاطر (MRTP)، إذ ارتأت أنّ نظام تعديل التعرض لهذه المنتجات مناسب لتعزيز الصحة العامة. واعتباراً من ٣۰ سبتمبر ٢۰٢٢، كانت منتجات شركة فيليب موريس إنترناشونال الخالية من الدخان متاحة للبيع في ٧۰ سوقاً، وتقدر الشركة أن ما يقرب من ١٣،٥ مليون مدخن بالغ حول العالم، دون احتساب روسيا وأوكرانيا، قد تحولوا بالفعل إلى منتج الشركة “آيكوس” IQOS وتوقفوا عن التدخين التقليدي. ونظراً لتمتع شركة فيليب موريس إنترناشونال بأساس متين وقدرات كبيرة في علوم الحياة، أعلنت الشركة في شهر فبراير ٢۰٢١ عن طموحها بالتوسع في مجالات الصحة والعافية وتقديم منتجات وحلول مبتكرة تهدف إلى تلبية احتياجات المستهلكين والمرضى غير الملباة.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقعين الإلكترونيين www.pmi.com و www.pmiscience.com

Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.