10 ديسمبر، 2022

شادي بركات: المشروع القومي وعمقه دمشق سيكون حليفه النصر الذي لا مفرّ منه

أقامت عمدة الاذاعة في الحزب السوري القومي الاجتماعي دورة إعداد مذيعين في منفذية حلب.

وامتدت الدورة لمدة أسبوع قدم خلالها وكيل عميد الإذاعة شادي بركات سلسلة محاضرات تناولت أساليب العمل الإذاعي، مفهوم الهوية، القومية الاجتماعية، تحديد الأمة والوطن ومفهوم المؤسسات عند سعاده، نظام الفكر والشكل، تاريخ الحزب ودور القوميين الاجتماعيين في المتحدات.

وشارك في الدورة التي أقيمت في مكتب منفذية حلب، وكيل عميد الإذاعة في الشام الدكتور حسام الشامي، منفذ عام حلب طلال الحوري، ناموس منفذية طرطوس بشر حوري، وعدد من المسؤولين الإداريين والرفقاء في منفذية حلب.

وفي ختام الدورة شدّد وكيل عميد الإذاعة شادي بركات على أهمية العمل الإذاعي وانتظام العمل الإداري ونشر العقيدة القومية الاجتماعية باعتبارها دعوة للاقتدار وخلاص هذه الأمة بهويتها الصحيحة الواحدة الجامعة، والقادرة على تثبيت وحدة المجتمع السوري أمام محاولة تقسيم المجتمع لجهتي الهوية والجغرافيا.

وأكد أن الحزب السوري القومي الاجتماعي في طليعة القوى الوطنية التي قدمت الشهداء الى جانب الجيش السوري لتثبيت السيادة السورية على امتداد الوطن، ومواجهة مشاريع التقسيم والتفتيت، مشيراً الى أن المشروع القومي وعمقه دمشق سيكون حليفه النصر الذي لا مفرّ منه.

من جهته اكد منفذ عام حلب طلال حوري على الانتظام المؤسسي والإداري والعمل الاذاعي في متحد حلب، مشيراً الى دور الحزب القومي في تحرير الأراضي المحتلة شمالاً الى جانب الجيش السوري والقوى الرديفة، ومشدداً على تعزيز عوامل الوحدة وعودة النازحين الى المناطق المحررة من الإرهاب.

Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.