8 ديسمبر، 2022

شقيقان شديدا الخطورة، يؤلفان عصابة سلب ونشل بقوة السلاح وينشطان في بيروت وضواحيها، ألقت القبض عليهما شعبة المعلومات بكمين محكم رغم مقاومتهما للدورية ومحاولتهما الفرار

1 min read

صــدر عــــن المديريـة العـامـة لقــوى الامــن الـداخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامـة

البــــــلاغ التالــــــي:

في إطار المتابعة اليومية التي تقوم بها شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي لمكافحة عمليات السرقة والسلب والنشل في مختلف المناطق اللبنانية، وبعد أن حصلت عدة عمليات سلب بقوة السلاح ونشل وإطلاق نار على عدد من المواطنين والأجانب ضمن محافظة بيروت، من قبل عصابة مجهولة الهوية مسلّحة تنفّذ عملياتها على متن دراجة آلية، وقد نتج عنها إصابة عدد من الضحايا بطلق ناري وترويع المواطنين خلال هذه العمليات.

 على أثر ذلك، باشرت القطعات المختصة في شعبة المعلومات إجراءاتها الميدانية والاستعلامية لكشف هوية المنفذين وتوقيفهم، ونتيجة الجهود الحثيثة والاستقصاءات والتحريات المكثفة، توصّلت الى تحديد هويتهما، وهما الشقيقان:

  • م. م. (مواليد عام 1987، لبناني)
  • ع. م. (مواليد عام 1989، لبناني)

من أصحاب السوابق الجرمية بقضايا السرقة والسلب والنشل، ويعتبران من الخطرين كونهما مسلحين بصورة دائمة ويتنقلان بطريقة حذرة.

 أعطيت الأوامر للعمل على تحديد مكان تواجدهما وتوقيفهما بما أمكن من السرعة.

بتاريخ 14-4-2022، وبعد عملية مراقبة دقيقة، تمكنت القوة الخاصة التابعة لشعبة المعلومات من رصدهما في محلة غاليري سمعان، فعملت على نصب كمين محكم في المحلة أسفر عن توقيفهما، بعد محاولتهما مقاومة القوة تمكّنت من السيطرة عليهما. وبتفتيشهما، ضبط بحوزتهما مسدس حربي وكمية من مادة الكوكايين وقوارص حديدية.

بالتحقيق معهما، اعترفا بإقدامهما على تنفيذ أكثر من /20/ عملية نشل وسلب، وأكثر من /5/ عمليات سرقة دراجات آلية بقوة السلاح وإطلاق النار واصابة الضحايا في بعض العمليات، وذلك في مناطق مختلفة من محافظة بيروت من بينها: عين المريسة، المنارة، رأس بيروت، الحمرا والرملة البيضاء.

 أجري المقتضى القانوني بحقهما، وأودعا مع المضبوطات المرجع المختص، بناء على إشارة القضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.