10 ديسمبر، 2022

يروّجان المخدّرات في مناطق عدّة من محافظة جبل لبنان على متن درّاجة آليّة، وشعبة المعلومات تلقي القبض عليهما، وتضبط كميّة من المواد المخدّرة.

1 min read

صــدر عــــن المديريـة العـامـة لقــوى الامــن الـداخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامـة

البــــــلاغ التالــــــي:

في إطار المتابعة اليومية التي تقوم بها شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي للحدّ من عمليات تجارة وترويج المخدّرات في مختلف المناطق اللبنانية، وبعد أن توافرت معلومات حول قيام شخصَين مجهولَين بترويج المخدّرات في مناطق مختلفة من محافظة جبل لبنان، كثفّت القطعات المختصة في الشعبة إجراءاتها الميدانية والاستعلامية، وبنتيجة الاستقصاءات والتحريّات، تمكّنت عناصرها من تحديد هويتَي المشتبه فيهما، وهما:

  ع. م. (مواليد عام ٢٠٠٤، لبناني الجنسيّة)

  • –     ج. ع. (مواليد عام ٢٠٠٣، لبناني الجنسيّة)

بعد رصدٍ ومراقبة، نفّذت إحدى دوريات الشّعبة كميناً محكمًا في بلدة الحدت – بعبدا، نتج عنه توقيف المذكورَين، على متن دراجة آلية لون أبيض، من دون لوحات، وقد تمّ ضبطها.

    بتفتيشهما والدراجة، عُثر على كمية من حشيشة الكيف و/28/ “طبّة بلاستيكية” تحتوي مادة بيضاء اللون، و/3/ أکياس نايلون عليها كلمة “PURL”، علبة دخان بداخلها ورق لف، وهاتفين خلويين.

   بالتحقيق معهما، اعترفا بما نُسب إليهما لجهة قيامهما بترويج المخدّرات في مناطق جبل لبنان لعددٍ كبيرٍ من الزبائن.

   أجري المقتضى القانوني بحقّهما وأودعا مع المضبوطات المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.