30 نوفمبر، 2022

ادّعى أنّه طبيب تجميل، ومن دون أي شهادة شوّه وجوه العديد من ضحاياه، وشعبة المعلومات توقفه وتختم عيادته بالشمع الأحمر.

1 min read

صــدر عــــن المديريـة العـامـة لقــوى الامــن الـداخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامـة

البــــــلاغ التالــــــي:

في إطار المتابعة اليومية التي تقوم بها شعبة المعلومات في قوى الأمن الدّاخلي للحدّ من الأعمال الاحتيالية التي يمارسها بعض الأشخاص توخياً للربح المادّي، توافرت معلومات لدى الشّعبة المذكورة حول قيام شخص بانتحال صفة طبيب تجميل، وإجراء عمليات جراحية تجميلية، أدّت الى تشويه وجوه العديد من ضحاياه.

على أثر ذلك، باشرت القطعات المختصّة في الشّعبة إجراءاتها الميدانية والاستعلامية لكشف هويّته وتوقيفه. وبنتيجة الاستقصاءات والتحريّات المكثّفة، تمكّنت دورية من الشّعبة من تحديد هويته، وتبيّن أنّه يُدعى:

  •  ب. ج. (مواليد عام 1983، لبناني)

 بتاريخ 5-4-2022، وبعد رصدٍ ومراقبة، أوقفته إحدى دوريّات الشّعبة، على متن سيارته نوع “إنفينيتي”، أمام منزله في بلدة عرمون.

 بالتحقيق معه، اعترف بما نُسب إليه، لجهة إقدامه على إجراء عمليات جراحية تجميلية لعددٍ كبيرٍ من الزبائن داخل عيادة قام باستئجارها في محلّة الأشرفية، علمًا أنّه غير حائز على أي شهادة تخوّله مزاولة هذه المهنة.

 تم ختم العيادة بالشمع الأحمر، وأجري المقتضى القانوني بحقّ الموقوف، وأودع المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.